نقابة المحررين تنعى الزميلة جومانا مارون السويدي



نعت نقابة محرري الصحافة اللبنانية في بيان، “بكل ألم الزميلة جومانا مارون السويدي الذي تمكن منها المرض العضال، واسقطها وهي في عز عطائها. والراحلة انتسبت إلى النقابة في العام 2012، وعملت مراسلة ومحررة في “وكالة الأنباء المركزية” ومحطةال”ANB”ومستشارة اعلامية”. وقال النقيب النقيب جوزف القصيفي في رثائه لها: “انصاعت جومانا السويدي لمشيئة الله، ومضت بعدما رفعت الراية البيضاء أمام المرض الخبيث الذي فتك بها، من دون أن يزعزع ايمانها، ويفقدها روح الأمل الذي تشبثت به حتى لفظت أنفاسها الاخيرة. وجومانا، كانت نعم الزميلة، المؤمنة بربها، الوفية لاصداقائها، المخلصة لمهنتها، المحبة لزميلاتها وزملائها. وهي كانت على خلق كبير، ودودة، قريبة من الجميع، عرفت بنقاء الطوية، وطيبة القلب. وهي بشهادة زميلاتها وزملائها كالبنفسجة الخجول، لا يحجب تواضعها عطرها الجاذب”.  

Advertisement










 
وتابع: “كانت وفية لنقابة محرري الصحافة اللبنانية، فخورة بالانتماء اليها، تواظب على استحقاقاتها، وربطتها بالنقيب واعضاء مجلس النقابة اوثق صلات المودة والاحترام.
اننا إذ نبكي بحسرة جومانا السويدي، ونذرف الدمع الحار، بقلوب تفطرت من اللوعة، نطلب لنفسها الرحمة، راجينه أن يفسح لها في ملكوته السماوي، وأن يسكب على قلوب عائلتها وذويها وأسرة “الوكالة المركزية” بلسم العزاء”.





رابط المصدر

اترك رد