نهيان بن مبارك يكرّم الفائزين بـ«جائزة الوقابة من التنمّر» | بوابة الاخبار



أبوظبي: نجاة الفارس

تحت رعاية سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، كرّم الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، الفائزين بجائزة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة للوقاية من التنمّر في المدارس.

وشهد حفل التكريم الذي نظّم في مركز جامع الشيخ زايد الكبير بأبوظبي، الدكتور مغير الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع. والدكتور يوسف العبيدلي، المدير العام للمركز، ومريم بن ثنية، عضو المجلس الوطني الاتحادي، والريم الفلاسي، الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

وتهدف الجائزة إلى تعزيز الإيجابية الدائمة والآمنة في البيئة المدرسية، وتكريم الطاقات الدؤوبة في مكافحة ظاهرة التنمّر في المدارس والوقاية منها، وإبراز أصحاب المبادرات والأفكار الإبداعية المتميّزة، وتحفيز المجتمع المدرسي على البذل والعطاء، وخلق المنافسة الشريفة، وحب التميز في المجال التوعوي.

وتتضمن فئات الجائزة المدارس الحكومية والخاصة والمعلمين والفنيين ممن لديهم مبادرات متميزة، للحدّ من التنمّر، والطلاب الذين صمّموا ونفذوا مبادرات أو نشاطات خاصة بهم، وحققت نجاحاً في الحدّ من التنمّر، وأولياء الأمور الذين شاركوا في برامج الوقاية من التنمّر بشكل متميز وإيجابي، والاخصائيين الاجتماعيين والمرشدين الأكاديميين والمهنيين.

وسلّم الشيخ نهيان بن مبارك جميع الفائزين، حيث فاز ب«فئة المعلم» رامي وجدي إبراهيم أبو دشيش، و«الاخصائي الاجتماعي» خلود عيسى حسن، والطلاب: محمد حمد الزيودي، وعلي نجم عبدالله الرميثي، ونافيز مكرم.

وفئة «المدارس الحكومية» مدرسة أم سقيم للبنات – دبي، وفئة المدارس الخاصة، مدرسة جيمز كامبريدج الدولية بالشارقة. وكرّمت مدرسة المعارف للتعليم الثانوي نظير مشاركتها المتميزة. وب«فئة أولياء الأمور» أحمد مصبح خليفة النيادي.

كما كرم الشيخ نهيان بن مبارك، المشاركات المتميزة من الطلاب وهم: سعود أحمد الكعبي، وسيلينا حامد، وجمانة الزعابي، وعلياء الكندي. وفئة «الاخصائيين الاجتماعيين»: بخيتة الظاهري، ومريم الكندي، وسارة عبدالله.

وقيّمت المتقدمين بطلبات الترشح للجائزة لجنة مشتركة ممثلة بالمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، ووزارة التربية والتعليم، ودائرة التعليم والمعرفة، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف».

وكان المجلس قد نفذ سابقاً برنامجاً تدريبياً للوقاية من التنمّر في المدارس وطبّق على 64 مدرسة في الدولة، وحقق نجاحاً في خفض حالات التنمّر في المدارس، وأطلقت الوزارة بالتعاون مع المجلس وبمشاركة نحو 20 جهة محلية واتحادية حملة الأسبوع الوطني للوقاية من التنمّر في المدارس، لرفع مستوى الوعي بهذا الموضوع في جميع إمارات الدولة.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.