هل سبق وشعرت بدوخه أو دوار عند الوقوف؟ ما هو سبب ذلك؟ وهل يدعو الأمر للقلق ؟


هل سبق وشعرت بدوخه أو دوار عند الوقوف؟ ما هو سبب ذلك؟ وهل يدعو الأمر للقلق أم لا؟ إليك أبرز المعلومات حول الدوخة عند الوقوف في المقال الآتي.

 

 


غالبًا يصاب الشخص بدوخه عند الوقوف؛ بسبب حدوث انخفاض ضغط الدم الانتصابي، فما هي هذه الحالة؟ وهل تعتبر السبب الوحيد للشعور بالدوخة عند الوقوف؟ إليك الملف الكامل.

 

 


الدوخة عند الوقوف

عند وقوف الشخص بسرعة وبشكل مفاجئ من وضعية الجلوس أو الاستلقاء، فإن الدم يندفع فجأة إلى القدمين تحت مفعول الجاذبية، ويبدأ ضغط الدم بالهبوط.


فيتسارع القلب حينها للسيطرة على التغير المفاجئ، وتبدأ الأوعية الدموية بالتقلص لمنع الدم من التجمع كليًا في القدمين، وهو ما يعرف بانخفاض ضغط الدم الانتصابي الذي يعتبر سبب الدوخة عند الوقوف الرئيسي.

 

 


ولكن هناك حالات وأمراض أخرى تسبب دوخه عند الوقوف بالإضافة لهبوط ضغط الدم وهذه أهمها:

  • التهاب الأعصاب الطرفية، وهو اسم يطلق على مجموعة من الأمراض التي تسبب ضررًا في أعصاب الأطراف.
  • الإصابة بالجلطة القلبية أو بطء نبض القلب.
  • الاعتلال العصبي اللاإرادي.
  • مرض أديسون أو قصور الغدة الكظرية.

 

 

أسباب وعوامل تزيد من حدوث دوخة عند الوقوف

قد تتسبب مجموعة من العوامل والأمراض في هبوط ضغط الدم الانتصابي وهو السبب الرئيسي للدوخة عند الوقوف، وهذه أهمها:


  • فقر الدم، أو نقص خلايا الدم الحمراء.
  • نقص حجم الدم.
  • الحمل.
  • أمراض القلب وصماماته.
  • السكري.
  • أمراض جهاز الغدد الصماء، مثل أمراض الغدة الدرقية.
  • الجفاف.
  • ارتفاع حرارة الجو.
  • الاستلقاء أو الراحة السريرية لوقت طويل.
  • مرض باركنسون.
  • تناول بعض الأدوية، مثل: مدرات البول، وأدوية ضغط الدم، ومضادات الاكتئاب.
  • التقدم بالعمر.
  • تناول الكحوليات أو المخدرات مع أدوية ضغط الدم.

 

 

أعراض ترافق الدوخة عند الوقوف

أحد أهم الأعراض الظاهرة لهبوط ضغط الدم الانتصابي هو الشعور بدوخة عند الوقوف، ولكن هذا ليس العرض الوحيد، فقد تظهر أعراض أخرى مرافقة لانخفاض ضغط الدم الانتصابي، مثل:


  • الغثيان.
  • خفقان القلب.
  • ألم الرأس أو الصداع.
  • ضعف عام.
  • حيرة وارتباك.
  • عدم وضوح في الرؤية.
  • أعراض أخرى غير شائعة مثل: الإغماء، وألم الصدر، وألم في الرقبة والكتفين.

 

 

علاج الدوخة عند الوقوف

يعتمد علاج هبوط ضغط الدم الانتصابي الذي يعتبر من أهم أسباب الدوخة عند الوقوف على المسبب الرئيسي، حيث يجب التعامل مع السبب الجذري للمشكلة أولًا.

وغالبًا سوف يقوم الطبيب بنصح المريض بالقيام بتغييرات حياتية معينة بعد معرفة السبب والوصول للتشخيص الصحيح، هذه أهمها:


  • تناول كمية كافية من السوائل يوميًا، خاصة عند المصابين بالجفاف.
  • الوقوف ببطء وتدريجيًا من وضعية الاستلقاء، أو من وضعية الجلوس.
  • استشارة الطبيب لتغيير بعض الأدوية إذا ما تبين أنها السبب في الدوخة.
  • ارتداء جوارب ضاغطة.
  • تجنب المشي في الخارج أثناء موجات الجو الحارة.
  • النوم مع رفع الرأس قليلًا أعلى من مستوى الجسم.
  • تجنب تناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات وتجنب إضافة الملح للطعام.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

 

 

عادًة يتلاشى الشعور بدوخة عند الوقوف خلال بضع ثوان، ولكن إذا استمرت الحالة، ولم يجد نفعًا اتخاذ كافة الاحتياطات، يجب استشارة الطبيب فورًا.

إقرأ أيضاً جرثومة المعدة ومخاطرها

 

 





رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.