هيئة التراث تطلق “واحة الأحساء” لاستقبال مشجعي كأس العالم 


أطلقت هيئة التراث في السعودية بالتعاون مع أمانة الأحساء مهرجان “واحة الأحساء”، في عدد من المواقع بالمحافظة، لتحتفي بالعناصر الثقافية والتراثية التي تعكس إرث وتاريخ المنطقة، باعتبار الأحساء وجهة ثقافية عالمية.

واختارت الهيئة موقع “سوق القيصرية” وسط مدينة الهفوف التاريخية موقعاً للاحتفال بالتراث الأحسائي الأصيل، فين حولت “عين النجم” إلى ملتقى لعشاق “الخيل الأصيل” الذي يتزامن مع العديد من الحرف اليدوية والفنون الشعبية، في حين توزعت الفعاليات الأخرى ما بين قصر إبراهيم الاثري، وقصر محيرس، ومنزل البيعة، والمدرسة الأميرية.
ويأتي مهرجان “واحة الأحساء” احتفالاً لزوار ومشجعي كأس العالم، نظير موقع الأحساء الجغرافي المطل على الخليج العربي، والأقرب إلى دول قطر موقع المونديال، في الوقت الذي تكاملت فيه كافة الجهات الأمنية والخدمية في تهيئة كافة المواقع والطرق والأماكن العامة.

بوابة سوق القيصرية التاريخي

عين النجم التاريخية

هيئة التراث بالشراكة مع أمانة الأحساء أطلقت يوم أمس فعاليات واحة الأحساء في موقع “عين النجم” التاريخي، والذي يحوي على فعاليات الخيل العربي والندوات التراثية والثقافية و وعروض الضوء ثلاثية الأبعاد، إضافة إلى عروض الحرف اليدوية والفنون الشعبية، باعتبار الأحساء عضو شبكة المدن العالمية في اليونسكو عبر مجال الحرف والفنون، كما يخضع الزائر لتجربة النزول داخل عين النجم الذي ارتبط بذاكرة القدماء مع موسم الحج، باعتبارها موقعاً لالتقاء قوافل حجاج دول الخليج، منذ أكثر من 280 عاما، نظير ما تتوافر به الأحساء من خيرات زراعية وسط مياه العيون.
وأكدت المراجع التاريخية أن عين نجم ذات المياه الكبريتية التي نضبت مياهها منذ 30 عاما، موقع لاستراحة قوافل دول الخليج، واستراحة لهم وتزودهم بالغذاء منها، حيث أكد الباحث في تاريخ الأحساء خالد الفريدة، أن عين نجم لها دور كبير في استقبال الرحلات التي تتجهز لتنطلق إلى مكة المكرمة لتأدية مناسك الحج، فهي تستقبل قوافل الحجيج قبل أن يتجهوا إلى مكة، بالخصوص حجاج دول الخليج العربي.

حضور لافت لعفاليات واحة الأحساء

حضور لافت لعفاليات واحة الأحساء

قصر إبراهيم وقصر محيرس

وفي موقع آخر أطلقت هيئة التراث عروض الضور ثلاثية الأبعاد على أسوار “قصر إبراهيم الأثري”، في حين يشهد “قصر محيرس” عروض الحرف التقليدية، ومعرض المنتخب السعودي، ونقل مباريات المنتخب السعودي في كأس العالم، إضافة إلى مبادرة عام القهوة السعودية ٢٠٢٢، وعروض موسيقية وفلكورية.
ويعتبر قصر إبراهيم أحد اشهر المواقع الاثرية في الأحساء، والذي يقع وسط الهفوف باعتباره مقرا للحكم السعودي حين سيطر عليه الملك عبد العزيز آل سعود ليلة الخامس من جمادى الأولى 1331 هـ أثناء ضمه للأحساء، ويعود تاريخ بناء القصر إلى عام 963هـ.

في حين يقع “قصر المحيرس” شمال مدينة المبرز، والذي شيد على يد الإمام سعود بن عبد العزيز على أعلى قمّة تلّ في عام 1208هـ لأغراض عسكرية، وهو قلعة حربية صغيرة مكونة من أبراج دائريّة بها عدد من الغرف،[2] خُزنت بها الأسلحة والمؤن والذخائر

فنون تشكيلية والرسم الحي

فنون تشكيلية والرسم الحي

وسط الهفوف التاريخي

في حين تنطلق الأربعاء القادم فعاليات “واحة الأحساء” وسط مدينة الهفوف التاريخية، حيث يشهد “سوق القيصرية” فعاليات تراثية وثقافية متنوعة وسط الأجواء الشتوية الماتعة، حيث خصصت على امتداد السوق عربات الأطعمة المتنوعة، في حين يشهد المسرح عرضو الفنون الشعبية والموسيقى الطربية.

كما تنطلق الفعاليات الثقافية في “بيت البيعة” ولعل أبرزها مبادرة القهوة السعودية ٢٠٢٢، ومعارض فنية، وعروض الضوء ثلاثية الأبعاد، باعتبار القيمة الترايخية التي يحملها منزل البيعة، والذي شهد الذي شهد مبايعة أهل الأحساء للملك عبد العزيز وانضمامهم إلى الدولة السعودية في عام 1913.

كما يشهد وسط الهفوف التاريخي، إنطلاق فعلايات “واحة الأحساء” في “المدرسة الأميرية” والذي يشمل على معارض فنية، ورش تعليمية، حكواتي، عروض الضوء ثلاثية الأبعاد.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.