وزير أميركي سابق: الفيدرالي سيحتاج لرفع الفائدة بأكثر مما تتوقعه الأسواق


حذر وزير الخزانة الأميركية السابق لورانس سمرز، من أن الاحتياطي الفيدرالي سيحتاج على الأرجح إلى رفع أسعار الفائدة أكثر مما تتوقعه الأسواق حالياً، وذلك بسبب الضغوط التضخمية العالية.

وقال سمرز: “أمامنا طريق طويل لنقطعه لخفض التضخم إلى المستوى المستهدف من الفيدرالي. أعتقد أنهم سيحتاجون إلى زيادات في أسعار الفائدة أكثر مما يراه السوق الآن”.

وتشير العقود الآجلة لأسعار الفائدة إلى أن المتداولين يتوقعون أن يرفع بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة إلى نحو 5% بحلول مايو 2023، مقارنة بالنطاق المستهدف الحالي من 3.75% إلى 4%. إذ يتوقع الاقتصاديون زيادة بمقدار 50 نقطة أساس في اجتماع السياسة المقرر عقده في 13-14 ديسمبر، حيث من المقرر أيضاً أن يصدر مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي توقعات جديدة بشأن السعر الرئيسي.

وقال سمرز إن “6% بالتأكيد سيناريو يمكننا كتابته، و5% لن تكون أفضل تخمين لأسعار الفائدة الرئيسية”، وفقاً لما ذكره لوكالة “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

جاء حديث سمرز بعد ساعات من صدور أحدث تقرير شهري عن الوظائف في الولايات المتحدة والذي أظهر قفزة غير متوقعة في متوسط ​​أجر الساعة. وقال إن هذه الأرقام تظهر ضغوط الأسعار القوية المستمرة في الاقتصاد.

ارتفع متوسط ​​الأجر في الساعة 0.6% في نوفمبر في مكسب واسع النطاق كان الأكبر منذ يناير، وارتفع بنسبة 5.1% عن العام السابق. ارتفعت أجور عمال الإنتاج والعمال غير الإشرافيين بنسبة 0.7% عن الشهر السابق، وهي أعلى نسبة في عام تقريباً.

كما أشار سمرز، إلى بيانات سوق الإسكان، قائلاً “إن هناك نقطة يتحول فيها السوق بشكل مفاجئ من جانب البائعين الذين يطرحون عقاراتهم في السوق تأتي عندما تبدأ الأسعار في الانخفاض”.

وعن الانكماش الاقتصادي قال: “لا أعرف متى سيأتي ذلك”. “ولكن عندما يبدأ، أظن أنه سيكون قوياً إلى حد ما”.

هدف التضخم

كما حذر وزير الخزانة السابق من أن “هذا سيكون ركوداً مرتفعاً نسبياً في معدل الفائدة، وليس مثل حالات الركود ذات أسعار الفائدة المنخفضة التي شهدناها في الماضي”.

وشدد على ضرورة تمسك الفيدرالي بهدف التضخم الخاص به بين مستويات 2 و3% – ويرجع ذلك جزئياً إلى مشكلات المصداقية المحتملة بعد أن سمح للتضخم بالارتفاع إلى مستوياته الحالية خلال العامين الماضيين.



رابط المصدر

اترك رد