وزير الداخلية لأهل الكويت بعد تماثله للشفاء مشاعركم الصادقة وسام على صدورنا


توجه النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ طلال الخالد، بالشكر لأهل الكويت الذين اطمأنوا عليه جراء الوعكة الصحية.

وقال في بيان له اليوم الأحد: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.

نحمد الله أولا وأخيرا على كرمه وفضله، بأن منّ علينا بالشفاء بعد السقم، وأسأله سبحانه وتعالى أن يديم على أهل الكويت الصحة والعافية، وأن يشافي مرضاهم وأن يبعد عنهم كل مكروه، وأن يديم على الكويت والكويتيين الأمن والأمان ويبارك في أرزاقهم ويصرف عنهم السوء والضرر.

كما أتقدم بجزيل الشكر والعرفان لأهل الكويت كافة الذين غمرونا بمشاعرهم الصادقة ومحبتهم التي هي تاج على رؤوسنا ووسام على صدورنا وأعناقنا ما حيينا، والشكر موصول لكل من عادنا أو دعا لنا أو تواصل معنا هاتفيا أو برسالة أو من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

إن محبة أهل الكويت وسؤالهم المتواصل عنا خلال فترة مرضنا لهي دلالة على تفرد وطيبة أهل الكويت وأصالة معدنهم وكرم عطائهم، فالشعب الكويتي الأصيل ليس له مثيل، وأسأل الله أن يعيننا على رد ولو جزء من جميل أهل الكويت علينا، وأسأل الله جل في علاه أن يحفظ ويسعد ويبارك لأهل الكويت الطيبين وأن يوفقهم لما يحبه ويرضاه.

وختاماً، أدعو الله العلي القدير أن يوفقنا ويعيننا على خدمة وطننا الغالي وشعبه الكريم في ظل القيادة الحكيمة لسيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه، وعضيده ولي عهده الأمين سمو الشيخ مشعل الأحمد.



رابط المصدر

اترك رد