وزير الطاقة الجزائري: قرار “أوبك+” يتناسب مع تقلبات السوق


قال وزير الطاقة الجزائري، محمد عرقاب، إن قرار تحالف “أوبك+” الإبقاء على المستويات الحالية للإنتاج، يتناسب مع تقلبات السوق.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن عرقاب قوله عقب اجتماع الأحد، إن “أوبك+” سيظل يقظا للغاية لأي مستجدات تتعلق بأساسيات السوق، مضيفا أن القرار أبقى على حصة الجزائر من إنتاج الخام عند 1.007 مليون برميل يوميا.

من جهته، قال وزير النفط الكويتي بدر الملا، يوم الأحد، إن قرارات تحالف “أوبك+” تستند إلى معطيات السوق النفطية وتضمن استقراره.

وأضاف الوزير الكويتي، أن مؤشرات تباطؤ الاقتصاد العالمي وتأثيراته على معدل تنامي الطلب على النفط “تستدعي استمرار الحيطة والمتابعة لمستجدات السوق”، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الكويتية.

وكان “أوبك+” قرر التمسك بأهدافها المتعلقة بإنتاج النفط في اجتماعه، أمس الأحد، بينما تكافح أسواق النفط لتقييم تأثير تباطؤ الاقتصاد الصيني على الطلب وتداعيات قرار مجموعة السبع وضع سقف سعري للنفط الروسي على العرض.

ووفق بيان تلقى موقع “العربية نت”، نسخة منه؛ أعاد تحالف “أوبك+” في نهاية اجتماع الأحد، التأكيد على قراراته السابقة بما في ذلك تعديل وتيرة الاجتماعات الشهرية للجنة الوزارية المشتركة لمراقبة الإنتاج، لتكون كل شهرين، مع منح اللجنة صلاحية عقد اجتماعات إضافية، أو طلب عقد الاجتماع الوزاري للدول الأعضاء في أي وقت، للتعامل مع أي تطورات في السوق، متى ما تطلب الأمر.



رابط المصدر

اترك رد