4500 متطوع مع «معاً» منذ تأسيسها | صحيفة الخليج



أبوظبي: نجاة الفارس

كشفت سلامة العميمي مدير عام هيئة المساهمات المجتمعية «معاً» – دائرة تنمية المجتمع، عن أن عدد المتطوعين مع الهيئة بلغ 4500 متطوع، قدموا 313 ألف ساعة عمل تطوعية، وعدد الجهات التي تم دعمها 178 مشروعاً، و 158 مؤسسة، و51 فئة من فئات المجتمع، مشيرة إلى أن الهيئة ركزت على 9 أولويات اجتماعية تم الوقوف عليها.

وأضافت، في استعراضها لأهم الإنجازات التي حققتها الهيئة منذ تأسيسها في عام 2019 ولغاية الربع الأول من العام الجاري، أن عدد الشراكات الفاعلة التي عقدتها هيئة المساهمات المجتمعية «معاً» خلال المدة المذكورة تجاوزت 60 شراكة، موضحة أن الهيئة بصفتها القناة الرسمية لجمع المساهمات المالية المجتمعية من الأفراد ومساهمات المسؤولية المجتمعية للشركات، تتيح الفرصة أمام كافة مكونات المجتمع من أفراد ومؤسسات وشركات في أبوظبي ودولة الإمارات للمساهمة مالياً لدعم البرامج والمبادرات الاجتماعية المبتكرة التي تديرها الهيئة وبما يتوافق مع اهتماماتهم ويحفز الترابط بين علاماتهم التجارية ومجتمعهم المحلي ضمن الأولويات الاجتماعية لإمارة أبوظبي، ويمكن للراغبين في تقديم مساهمات مالية القيام بذلك عبر الموقع الإلكتروني للهيئة، أو من خلال الإيداع المباشر في حساباتها المصرفية، أو عبر التحويلات المصرفية أو من خلال التواصل مع فريق صندوق الاستثمار الاجتماعي في الهيئة عبر مختلف قنوات التواصل.

وأشارت العميمي إلى أن هيئة المساهمات المجتمعية «معاً» تعمل باعتبارها نقطة ربط تجمع بين المؤسسات الحكومية والقطاعين الخاص والثالث؛ للتعاون في التعامل مع الأولويات الاجتماعية عبر تقديم حلول مبتكرة وذات أثر مستدام وقابل للقياس سعياً لمواصلة الارتقاء بما يتمتع به مجتمع الإمارة من تكاتف وتعاون.

وقالت إنه في ظل وجود مكثف للجهات الحكومية ومؤسسات القطاعين الخاص والثالث، التي تهتم بالشأن المجتمعي في أبوظبي، تحرص هيئة «معاً» على توفير الآلية الملائمة لكافة الشركاء الفاعلين في سبيل ضمان تنفيذ الرؤى والتوجهات الاستراتيجية لحكومة أبوظبي، والتي تتمحور حول توفير رعاية شاملة لكافة مكونات مجتمع الإمارات على اختلافها وتنوعها.

وأكدت سلامة العميمي، أن «معاً» تلتزم في أنشطتها وعملياتها كافة بما تعتمده حكومة إمارة أبوظبي من أنظمة وإجراءات تضمن أعلى مستويات الحوكمة في اعتمادها ومتابعة آليات تنفيذها على أرض الواقع وقياس الأثر الاجتماعي الناتج عنها، في حين تعمل الهيئة عبر لجان مختصة خارجية على مراجعة كافة تفاصيل المبادرات والبرامج الاجتماعية المقترحة للحصول على الدعم المالي الاجتماعي.

وأوضحت أن الهيئة تقدم عبر صندوق الاستثمار الاجتماعي، آلية مبتكرة ومستدامة لتمويل برامج تحقيق الأثر الاجتماعي، التي تتمحور بشكل مباشر حول الأولويات الاجتماعية لأبوظبي و«هيئة معاً» والتي تم تحديدها من قبل دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، بحيث يتم توجيه المساهمات المالية لصالح صندوق الاستثمار الاجتماعي، ليتم استخدامها في تحفيز إيجاد حلول مبتكرة ومستدامة في المجالات ذات الأولوية كالصحة وتوفير فرص العمل والتعليم والأسرة والمجتمع والبيئة.

ويذكر أن «هيئة معاً» تعمل على صياغة آفاق جديدة في مجال الابتكار الاجتماعي، وتعزيز ثقافة المشاركة والمساهمة المجتمعية لمعالجة التحديات وفقاً للأولويات الاجتماعية المحددة في الإمارة، كما تعمل على تعزيز الشراكة والتعاون بين القطاع العام والخاص والمجتمع المدني، بهدف إيجاد حلول مبتكرة مستدامة للتحديات الاجتماعية والمساهمة في بناء مجتمع متماسك نشط ومتعاون.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.