8 خطوات لتكون سعيداً خلال موسم الأعياد

8 خطوات يمكنك اتباعها لتكون سعيداً خلال موسم الأعياد:

لذلك نقدم لك في هذا المقال 8 خطوات يمكنك اتباعها لتكون سعيداً خلال موسم الأعياد

1. عيش اللحظة الراهنة وتقبُّل الآخرين:

ابدأ بنفسك؛ فإذا كنت تشعر بالسعادة في المواقف التي تعيشها؛ فاستمتع بها تماماً وشاركها مع الأشخاص من حولك، بصرف النظر عن المفهومات التي تربينا عليها، فإنَّ الفرح ينبع من داخلنا ويزداد عند مشاركته مع الآخرين، وليس من أحدث أداة معروضة للبيع، ولا من الحصول على ترقية في العمل.

إذا كنت تشعر بأنَّ الوضع الحالي مختلف وأنَّ احتفالات الأعياد لم يحن وقتها بعد يكفي أن تستمتع بما حولك، وعندما يحين وقت الاحتفالات والأعياد سيكون لديك كثير من الطاقة والإمكانات، وإذا وجدت نفسك في موقف غير مريح فقط خذ نفساً عميقاً، وتنفس ببطء لتهدئة أعصابك، ثمَّ انتبه إلى الناس وكل الأمور المحيطة بك، نحن جميعاً نواجه المواقف نفسها، ونعيش الحياة بحلوها ومرها، ولدينا نقاط قوة وشكوك؛ لذلك تقبَّل الناس كما هم وامنحهم الفرصة؛ فمعظمهم سيتقبلونك كما أنت، ولا تفكر في الأعياد الماضية والقادمة، وتقبَّل فكرة أنَّ الأعياد الماضية قد انتهت، والقادمة بعيدة الآن، وعش اللحظة الحالية.

2. التفكير بإيجابية:

في موسم الأعياد وطوال حياتك فكر في الأمور الإيجابية التي تريد تحقيقها أكثر من الأمور السلبية التي تريد تفاديها، فيُعَد التفكير بطريقة إيجابية وتحديد الإجراءات التي ستتخذها (ماذا تريد أن تكون وماذا ستفعل) أقوى من التفكير بسلبية (تجنب شيء ما).

3. استعادة الطاقة:

يستعيد بعضنا طاقته في أثناء وجوده بين مجموعة من الناس، فنستمد الطاقة من الآخرين، ويستعيد بعضنا الآخر طاقته في بيئة هادئة؛ إذ تزداد طاقتهم خلال وجودهم في الطبيعة وقراءة كتاب وما إلى ذلك، حدد كيف يمكنك استعادة طاقتك، وجهز نفسك لقضاء العطلات والأعياد.

شاهد بالفديو: 8 نصائح لتبدأ نهارك وأنت في قمة السعادة

 

4. تقبُّل التنوع:

قد تكون فترة الأعياد فرصة تحدث لمرة واحدة في السنة لتتعرف جيداً إلى أشخاص تقابلهم يومياً في أماكن رسمية، أو للتواصل مع الأصدقاء القدامى؛ إذ يمكنك من خلال هؤلاء الأشخاص الحصول على أفكار جديدة وتطبيقها بعد العيد.

5. البوح بالمشاعر وفعل الخير:

يمكنك مشاركة مشاعرك وما تفكر في القيام به في موسم الأعياد مع صديق تثق فيه، كما يمكنك مشاركة هداياك الحقيقية (وليس الهدايا المادية) مع المجتمع، ويمكنك التطوع في مأوى أو مشروع خيري أو مساعدة مجموعة من كبار السن وما إلى ذلك؛ فمن خلال تحويل انتباهك إلى أشخاص آخرين؛ إنَّك تعيد اكتشاف نفسك.

6. تناول الطعام الصحي:

تُعَدُّ فترة الأعياد وقتاً جيداً لتذوق الحلويات وما لذَّ وطابَ من الأطعمة؛ لكنَّنا دائماً ما نسرف في تناولها في الأعياد؛ لذلك تأكَّد من أن تكون لديك في المنزل المكونات الصحية كالخضار والفواكه الطازجة؛ فهذا هو وقت التخلص من السموم، وإذا كنت تريد أن تشعر بالهدوء اشرب كوباً من الشاي قبل الخروج؛ فبصرف النظر عن أولوياتك خلال فترة الأعياد نمِّ جسمك وعقلك من خلال تناول الطعام المناسب بكميات مناسبة.

7. ممارسة التمرينات الرياضية:

امشِ واستمتع بالهواء النقي، وقلل من استخدام سيارتك إلى الحد الأدنى، وإذا كنت تذهب بانتظام إلى صالة الألعاب الرياضية أو تمارس اليوغا أو تمرينات اللياقة فحاول الحفاظ على ذلك أو عدِّل برنامجك ليتضمن ممارسة نشاطاتك الرياضية، وبعد تناول وجبة غداء وتجاذب أطراف الحديث اعتذر واذهب في جولة قصيرة، كما يمكنك الذهاب مع بعض الأصدقاء أو الأقارب، أو مجرد المشي وحدك.

8. التركيز على التنفس:

عندما تكون في بيئة هادئة تشعر فيها بالأمان والسلام استمتع بتجربتك، والمس بلطف منطقة واحدة من جسمك – معصمك مثلاً – إذا وجدت أنَّ سلامك الداخلي غير مستقر خلال فترة الأعياد، فقط ركز انتباهك على أنفاسك، ثمَّ المس المكان الذي اخترته بلطف مرة أخرى، لطالما كانت أنفاسك وحالة السلام التي تختارها موجودان وسيبقان كذلك دائماً، وستبقى قدرتك على الاستمتاع بالحياة كما هي خلال فترة الأعياد وبقية العام.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى