90 عالما ومفتِ وشخصيات دينية يناقشون على أرض مصر قضية الاجتهاد في مؤتمر دولي.. السبت



01:30 ص


الجمعة 23 سبتمبر 2022

كتب – محمود مصطفى:

تنطلق صباح السبت المقبل، فعاليات المؤتمر الدولي الـ 33 للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية ” الاجتهاد ضرورة العصر”، الذي يعقد لمدة يومين، تحت رعاية الرئيس السيسي.

وأناب الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، لافتتاح المؤتمر الذي يعقد بفندق جراند نايل تاور.

وأعلن وزير الأوقاف، مشاركة نحو 90 شخصية ما بين وزير ومفت ورئيس مجلس إسلامي وكتّاب ومفكرين من المتوقع تأكيد مشاركتهم فى المؤتمر ، من دول “المملكة العربية السعودية، جنوب السودان، ألمانيا، البرازيل، فرنسا، البرازيل، البحرين، الكاميرون، كينيا، تشاد، سويسرا، نيجيريا، فرنسا، ألبانيا، إيطاليا، موزمبيق، كوت ديفوار، أوغندا، الإمارات، زامبيا، صربيا، بوروندي، تنزانيا، روسيا، تشاد، مقدونيا”.

ويتناول المحاور التالية:

المحور الأول: الاجتهاد ضرورة ملحة في عصرنا الحاضر.

المحور الثاني: صور الاجتهاد وضوابطه.

المحور الثالث: المجتهدون وإعدادهم.

المحور الرابع: نماذج عصرية ملحة في المجالات الاقتصادية والطبية والبيطرية والبيئية وغيرها، مثل:

– التعامل بالعملات الافتراضية.

– تدويخ الحيوان قبل ذبحه.

– موقع الإضرار بالبيئة من الأحكام الشرعية.

– المحور الخامس نماذج مختارة للاجتهاد المؤسسي.

وأوضح أن المؤتمر يأتي في ظل توجيهات الرئيس بإعمال العقل في فهم النص والحفاظ على الثوابت، والعمل على بناء جيل من الأئمة المستنيرين.

وأشار إلى أنه تم تحديد واختيار موضوع المؤتمر بعناية شديدة، لافتا إلى أن من أهم محاور المؤتمر هو أهل الاجتهاد، فالعلم الشرعي ليس كلأ مباحا لغير المتخصصين، مضيفًا:”الاجتهاد له ضوابط ويحتاج إلى تأهيل وإعداد كبير وهناك فارق بين الجانب الوعظي والاجتهاد ويمكن أن يكون إنسان عالما كبير وليس لديه القدرة على الوعظ فليس كل واعظا فقيها أو عالما”.

ونوه إلى أن المؤتمر يناقش الضوابط الفقهية لإصدار النقود والعملات الإلكترونية، مؤكدا أن الضابط الأول هو توحيد جهة الإصدار النقدي وإناطة مسئوليته للدولة، فالأصل في النقود هو تحقيق ثبات نسبي، وألا يكون مصدر للإدخار النقدي وتحقيق الأرباح.

وأوضح جمعة أن الاجتهاد لابد أن يكون للتخصص فكل يجتهد في تخصصه، فهل يجوز لطبيب الباطنة يجري عملية في العيون؟، بل تختار من هو متخصص في القرآنية هذا في العلم وكذلك في الدين.

في الوقت نفسه، بدأ مطار القاهرة أمس استقبال الوفود المشاركين في المؤتمر، واستقبل الشيخ هاني السباعي مدير عام شئون القرآن الكريم، الشيخ الدكتور عبد الحميد متولي رئيس المركز الإسلامي للتسامح والسلام بدولة البرازيل.

واستقبل الشيخ السيد عبد المجيد رئيس الإدارة المركزية لشئون المساجد والقرآن الكريم، الشيخ الدكتور عبد الله المصلح الأمين العام للمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة بالمملكة العربية السعودية، للمشاركة في المؤتمر .

وقدم الدكتور عبد الله المصلح الأمين العام للمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة بالمملكة العربية السعودية الشكر لجمهورية مصر العربية قيادة وشعبًا كما أعرب عن شكره لوزارة الأوقاف على اختيار عنوان هذا المؤتمر، مشيرًا إلى أنه من الأهمية بمكان لأن ما يجري في حياة الناس وما يجد في حياتهم في جميع جوانب الحياة يحتاج بصورة ملحة للاجتهاد لتحقيق مقاصد الشريعة الإسلامية السمحة.

وأعلنت وزارة الأوقاف وصول كل من الشيخ أسد الله موالي مفتي زامبيا، والدكتور محمد حسين الزغبي رئيس اتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل، والشيخ الصادق العثماني مدير الشئون الإسلامية في اتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل.

كما وصل كلا من، أمين الدين إبراهيم رئيس المجلس الإسلامي بموزمبيق، والدكتور محمد سليم الندوي أمين عام منتدى الهند الإسلامي للوسطية والحوار، ومصطفى كابيا كازادي نائب مفتي مسئول منطقة كاساي، ود.الخضر عبد الباقي محمد مدير المركز النيجيري للبحوث الحديثة، ود.أحمد المرتضى عبد الحميد مدير العلاقات الخارجية والاتصال باتحاد الإذاعات الإسلامية، وعبد الله بن يتيم العنزي مدير الشئون الإعلامية بوزارة الشئون الإسلامية بالمملكة العربية السعودية، ومحمد بن جمعان الغامدي مدير الإعلام بوزارة الشئون الإسلامية بالمملكة العربية السعودية، وسط إشادة بالغة بدور مصر الريادي في الفكر الوسطي وموضوع مؤتمر الأوقاف.

وكان في استقبالهم كل من: الدكتور أشرف فهمي مدير عام التدريب، والدكتور أسامة فخري الجندي مدير عام المساجد، والمهندس أحمد فاروق زعتر مساعد المدير العام لشئون النظم والتطبيقات، والدكتور عبد الله المحمدي مدير الشئون القانونية بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والدكتور جلال محمد محمود غانم مدير الإدارة العامة لشئون المراكز الإسلامية بالخارج بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والدكتور رمضان عفيفي مدير عام مراكز الثقافة الإسلامية والمكتبات، والدكتور خالد صلاح الدين مدير مديرية أوقاف القاهرة، والدكتور عمرو مصطفى مدير عام الإدارة العامة للتحرير والنشر، والشيخ محمد عبد الظاهر مدير إدارة التدريب عن بعد، والدكتور رمضان عبد السميع عضو مكتب رئيس القطاع الديني.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.