ما هو التهاب الرتج وكيف يمكن الوقاية منه؟


الرتوج عبارة عن جيوب صغيرة تتكون في جدار الأمعاء الغليظة، فإذا كان لديكِ هذه الجيوب فأنتِ تعانين من حالة تُسمى مرض الرتج، الذي يشمل مجموعة من الحالات التي تؤثر على الأمعاء الغليظة (القولون). ويصبح مرض الرتج أكثر شيوعاً مع التقدم في العمر، كما تبدأ المخاطر الخاصة في الازدياد بعد سن الأربعين ومع تقدم العمر، فحوالي نصف الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على الـ 60 عاماً مصابون بهذا المرض.

أنواع الرتج

الحالات الأكثر شيوعاً لمرض الرتج، هي:
– الرتوج: وهي الحالة الأساسية التي تتشكل خلالها الأكياس، وهي تُصبح أكثر شيوعاً مع التقدم في العمر، فمعظم الأشخاص الذين يعانون من داء الرتج لا يعرفون أنهم مصابون به.
– التهاب الرتج: يحدث عندما تصبح الأكياس مُلتهبة أو مُصابة، ويمكن أن يسبب الألم وأعراضاً أخرى، كما قد تتطلب الحالات الخطيرة البقاء في المستشفى.
– النزيف الرتجي: يحدث نزيف الرتج عندما ينفجر أحد الأوعية الدموية الموجودة في الجيب، وهو ليس شائعاً مثل التهاب الرتج.

أعراض مرض الرتج

أكثر أعراض التهاب الرتج شيوعاً هي آلام البطن الشديدة (المصدر: Adobe.stock)

 

تختلف أعراض الرتج حسب درجة المرض، ففي حال الإصابة بـ:
– الرتج: عادةً لا تظهر أعراض، ولكن يمكن أن يسبب تشنجات خفيفة، وانتفاخاً، وإمساكاً، وإسهالاً؛ علماً أن العديد من الحالات المرضية الأخرى قد تسبب هذه الأعراض أيضاً.
– التهاب الرتج: أكثر أعراض التهاب الرتج شيوعاً هي آلام البطن الشديدة، وعادة ما تشعرين بالألم في الجانب الأيسر السفلي من بطنكِ، يأتي فجأة ويمكن أن يبدأ أيضاً بشكل معتدل ويزداد على مدار عدة أيام، كما تشمل الأعراض الأخرى الحمى أو الغثيان أو الإمساك أو الإسهال.
– النزيف الرتجي: عادة ما يكون مصحوباً بكمية كبيرة من الدم في البراز، لذلك اتصلي بطبيبك على الفور في حال حدوث ذلك أو إذا لاحظتِ خروج الدم من المستقيم.

 

أسباب التهاب الرتج

لم يحدد الأطباء بالضبط أسباب التهاب الرتج، ولكنهم يعتقدون أنه قد يكون سببه عدم تناول ما يكفي من الألياف، فعندما لا تأكلين ما يكفي من الألياف لا يكون البراز ليناً ويمكن أن تصابي بالإمساك، ويؤدي الإمساك والبراز الصلب إلى زيادة الضغط في جدران الأمعاء وقد يتسبب هذا الضغط في تكوين أكياس الرتج. وتشمل العوامل الأخرى التي يمكن أن تسهم في التهاب الرتج ما يلي:
– الوراثة.
– عدم ممارسة الرياضة.
– البدانة.
– التدخين.
– قلة بكتيريا الأمعاء الصحية.
– زيادة البكتيريا المسببة للأمراض في القولون.
– بعض الأدوية بما في ذلك الستيرويدات والأدوية غير الستيرويدية المضادّة للالتهابات مثل الإيبوبروفين.

تابعي المزيد فوائد البكتيريا النافعة للنساء غير متوقعة.. منها محاربة القلق والاكتئاب

علاج مرض الرتج

يركّز علاج الرتج على منع التهاب الجيوب أو الإصابة بالعدوى، فقد يوصي طبيبك بما يلي:
– نظام غذائي غني بالألياف.
– مكملات الألياف.
– الأدوية.
– البروبيوتيك.
بالنسبة للحالات الخفيفة من التهاب الرتج، قد يوصي طبيبكِ بالراحة واتباع نظام غذائي مُحدد حتى تخف الأعراض وقد يصف أيضاً دواءً لعلاج العدوى.
أما في الحالات الشديدة من التهاب الرتج أو نزيف الرتج، فقد تحتاجين إلى البقاء في المستشفى، وهناك يمكنكِ الحصول على الدواء عن طريق الوريد والعلاج الذي تحتاجينه، وقد يحتاج بعض الأشخاص إلى جراحة لإزالة الجيوب والأجزاء المُصابة من القولون.

هل يمكن منع التهاب الرتج أو الوقاية منه؟

الوقاية من التهاب الرتج بتناول المزيد من الفواكه والخضروات والأطعمة الغنية بالألياف (المصدر: Adobe.stock)

أفضل طريقة للوقاية من التهاب الرتج هي اتباع أسلوب حياة صحي ونظام غذائي غني بالألياف، ويمكنكِ زيادة كمية الألياف في نظامكِ الغذائي عن طريق تناول المزيد من الفواكه والخضروات والأطعمة الكاملة الحبوب، وتأكدي أيضاً من شرب الكثير من السوائل وممارسة الرياضة بانتظام.
في الماضي اعتقد الأطباء أن الأشخاص المصابين بداء الرتج يجب أن يتجنبوا أطعمة معينة، وشملت هذه المكسرات والبذور والفشار، وتشير الأبحاث الآن إلى أن هذه الأطعمة ليست ضارّة، ولن تسبب نوبات التهاب الرتج. كل حالة تختلف عن الأخرى، ورغم ذلك إذا كنكِ تعتقدين أن بعض الأطعمة تزيد الأعراض سوءاً، فتوقفي عن تناولها وتحدثي إلى طبيبكِ.
إذا بدأتِ الشعور بأعراض التهاب الرتج، فاتصلى بطبيبك على الفور، إذ يمكن أن يؤدي عدم علاج التهاب الرتج إلى مضاعفات خطيرة، تشمل انسداد الأمعاء وفتحات في جدار الأمعاء كما يمكن أن يؤدي مرض الرتج أيضاً إلى خراج قد يتطلب جراحة.

ملاحظة من “سيدتي. نت”: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذه العلاجات استشارة طبيب مختص.

المصدر: familydoctor.org

تابعي المزيد مرض الجنف وفشل التنفس وأبرز العلاجات الفعّالة





رابط المصدر

اترك رد